اتبعنا على:
تنديد بتصريح الرئيس برّي حول تدويل انتخابات الرئاسة
"الحملة المدنية للإصلاح الانتخابي" تندد بتصريح برّي حول تدويل انتخابات الرئاسة

في حديث الى جريدة السفير، صرّح رئيس مجلس النواب "نبيه بري" مبديا انزعاجه من أن حل أزمة الشغور الرئاسي بات خارجيا بامتياز، رابطا ذلك بانجاز الاتفاق النووي الإيراني. 
لا جديد في ما صرح به رئيس المجلس، وكأن الأمل كان معقودا أصلا على "اللبننة". فمنذ اليوم الأول للفراغ الرئاسي وكل اللبنانيين مجمعين على أن القوى السياسية تنتظر ما ستؤول اليه الأمور اقليميا، قبل البت بهذا الملف.
 والإنتخابات النيابية المعطّلة منذ حزيران 2013 ، والتي لم يقم رئيس المجلس بأي دور لإحباط تأجيلها، والحفاظ على "لبننتها"، خير دليل على ذلك. وهكذا يتقاذف أركان السلطة الملفات، ويعطلون المؤسسات، بينما تفوح روائح النفايات المتراكمة، في مؤشر واضح على أزمة الحكم. فإذا كان انجاز الملف النووي الإيراني سيسرِّع في البت بملف الرئاسة في لبنان، هل ننتظر منه كذلك أن يحسم قضية النفايات؟
 الحقيقة هي أن تعطيل كافة الإستحقاقات، الدستورية والإدارية العامة سببه الإقتتال على الحصص. لكن أن يصبح الحديث عن تدويل الملف بهذه البساطة والصراحة فهو أمر مستهجن، ونستشف منه محاولة لتكريس هذا المنطق، وليس رفضه كما حاول الرئيس بري أن يوحي.


بيروت في 03 آب 2015

Copyright (c) Civil Campaign For Electoral Reform Website ,Designed and Developed by MindField s.a.r.l